مرحبا بك يا زائر في منتديات وناسه
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 عالم النت <الجزء الرابع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتهى الحب

【ღx نــائبة المديرةxღ】


【ღx نــائبة المديرةxღ】
avatar

انثى عدد الرسائل : 724
المزاج : دلوعه
اعلام الدول :
المزاج :
اوسمه :
SMS : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
<form method=\"POST\" action=\"--WEBBOT-SELF--\">
<!--webbot bot=\"SaveResults\" u-file=\"fpweb:///_private/form_results.csv\" s-format=\"TEXT/CSV\" s-label-fields=\"TRUE\" --><fieldset style=\"padding: 2; width:208; height:104\">
<legend><b>My SMS</b></legend>
<marquee onmouseover=\"this.stop()\" onmouseout=\"this.start()\" direction=\"up\" scrolldelay=\"2\" scrollamount=\"1\" style=\"text-align: center; font-family: Tahoma; \" height=\"78\">خلني في بالك وغيب صدقني بتلقاني قريب
واذا حصل شي واحتجتني صدقني بتلقاني حبيب
تلقاني ظلك لو مشيت
تلقاني دمعك لابكيت
تلقاني بسمة لارضيت
فيني ظنك مايخيب
مني وعد اني اكون
القلب الصافي الحنون</marquee></fieldset></form>
<!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
msm :
تاريخ التسجيل : 15/07/2008

مُساهمةموضوع: عالم النت <الجزء الرابع   الجمعة أكتوبر 31, 2008 5:23 pm


’’’’’’’’’’’الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــ زء الــــــــــــــــــــرابع’’’’’’’’’’
دانه : تصدق حسين تنهدت تنهديه مو طبيعيه انت رجعتني لعشر سنوات ورى
حسين : تبين الصج دانه
دانه : قول
حسين : هو الي كان يتمنى يشوفج بس لا تتشقيقين
دانه : بس نسيت اسمه شنو كان ؟
حسين : موووووووووودري وهو يضحك على دانه
رجعت دانه مع امها للبيت ، واتصلت بهشام وفي هذي اليله جلست تحكي له عن طفولتها ولعبها وعن الوسيم وعن حسين وهو يضحك ويستمع اليها
هشام : تصدقين دندونه صرت اغار من حسين لانه شافج وانا ما شفتج
دانه : يه شدعوه عاد انت قلت تبي تشوفني وانا ما رضيت
هشام : دانتي قلبي انا اخاف عليـــــــــــج بليز فهميني وبعدين حتى صورتج ما بيج تخلينها في الماسنجر اخاف يسرقونها منج ، ولا حتى بالجهاز اخاف يهكروون على جهازج اشفيج انتي
دانه : اوكى خلاص ما قلت شي مو انت الي تقول تغار من حسين
دانه باخر سنه في الجامعه وهشام صار يقلل من اتصالاته
دانه : يا ربي عليه اشفيه ما يحس ابي اصمع صوته اففففففف
اما هشام فكان يخاف على دانه وكان يبيها تدرس ....
وبعد ظهور النتائج ونجاح دانه وتخرجها من الجامعه اتصل حسين لدانه
ترررررررررررررن رررررررررررن
حسين : قوه انتي
دانه : هلا هلا
حسين : سمعي شفتي رفيجنا الي ذاك اليوم الوسيم على قولتج
دانه : اي اي
حسين : باجر خطوبته احمدي الي شفتيه
دانه : اي
حسين : عازمج وقولي حق خالتي بعد
دانه : اوكى بس دز لي الكرووت واذا قدرت بييي
حسين : اشفيج هذا حسبة اخوج تعالي ويا ويهج
دانه : انزين عاد
واخبرت دانه والدتها لكي ترافقها للحفله وبالفعل سيذهبون للحفل
وفي الحفل كانت دانه المتألقه كعادتها ، فهي الي تجمع بين الانوثه في تعاملها وبين الرزانه في تصرفاتها
وفي نهايه الحفله وعندما يدخل اصدقاء العريس دخل حسين من ضمنهم
حسين : قوه خالتي قوه دانه
ام دانه ودانه : هلا والله
حسين يجلس بالقرب من دانه ويتكلم معها : ها شخبارج طلعو النتائج
دانه : اي الحمد لله بس باقي الوظيفه
حسين : يمه تفائلي بالخير وبعدين توج صغيره ولاحقه على الوظيفه
دانه : ودي اقولك شي حسين !
حسين : قولي شسالفه لا يكون بس تحبيني
دانه : تكفى ولي يسلمك عاد ، شنو اصوم وافطر عليك لا يمه الله لا يقوله بس بتصل فيك اوكى
حسين : اوكى
خرجت دانه من الحفله وذهب مع امها ، وكالعاده تفاصيل الحفله تحكيها لهشام وما حدث بالتفصيل الممل
وهشام المستمع الذي يصغي دائما لاحادثيها
دانه : تصدق هشووم ووقت الي دشوو ربع المعرس حسيت باحساس غريب
هشام : بشنو يعني؟
دانه : ما ادري بس حسيت انك موجود وياهم
هشام : عاد انا ما احب الاعراس وبالاخص الاعراس الي يدشوون فيها الشباب ، شنو لا يكون ما عندي سالفه بس
دانه : مو قصدي بس حسيت يعني احساس خالجني بس
هشام : فاهم حبوبه
كل يوم يزداد شوق دانه وهل للعاشق ان يعيش وراء شاشه سوداء تعتريها الصور او الشخوص الحقيقيه
وها هو هشام يموت شوقا ليراها ولكن كيف وهو الذي يصدها دائما
وفي اليوم الثاني اتصل حسين لدانه
ترررررررررررررررررن ررررررررررررن
حسين : هلا دانه خير شسالفه طمنيني
دانه : لاا خير يا حسين بس حسيت اني ابي اكلم احد وانا بصراحه عندي ربع وايد ، بس ما ودي اقولهم عني
حسين : عن شنو
دانه : حسين انا احب مو بس احب احس روحي تخطيت الحب يمكن هذا العشق والوله
حسين : تحبين منو خبريني ؟
دانه : تبي الصج السالفه وما فيها اني في يوم من الايام ، وجلست تسرد له قصتها مع هشام بكل تفاصيلها الدقيقه ، دانه اختارت حسين لانه الاقرب لها صديق الطفوله ومن عمرها ، وهي لم تفكر باخبار صديقاتها لانهم سيقولون لها كيف لك اني حبي شخص لم ترينه ؟؟
بنات وشباب جيلنا الحالي الحب عندهم يكمن في الخروج او ( على حسب كلامهم انا اليوم عندي date ولا طلعه )

حسين : دانه تبين انتي تشوفينه يعني ؟
دانه : لا بس ابي اوصله اني احبه مع اني ادري انه يدري
حسين : طيب هو من اي عائله ؟
دانه : ما ادري ولا بشي
حسين : دانه ما ادري شقولج بس اي شي تبينه خبريني ، ولا تخبرين اي احد عن سالفتج اوكى ؟
دانه : اوكى
وفي احدى الليالي دانه تتصل بحسين
دانه : بليز حسين ابي اطلع زهقت من قعدت البيت بليييييييز قول لامي واخواني بليييييييييز
حسين : اوكى دانه باجر بتصل في خالتي بقول لها نبي نروح حوار اشرايج....
دانه : اي تكفى احس اني محتاجه اغير وربي تعبت من كل شي
حسين : خلاص اعتمدي
وفي اليوم الثاني اتصل حسين بخالته ليتفق لذهاب العائلتان الى اجمل جزيره في البحرين جزيره حوار .
وتخبر دانه هشام قائله : هاي هشوووووووووم بروح حوار احس روحي تعبانه
هشام : زين وايد زين
دانه : ما تبيني اروح ؟
هشام : انا قلت شي كل الي قلته زين بس
دانه : احسك متغير هشوم ، اشفيك ؟
هشام : صدقيني ما في شي
وفي اليوم المحدد لذهابهم لحوار وفي ( طراد ) صديق حسين كان الجو راااااااائع بكل معنى الكلمه وكان قلب دانه يتوق للقاء هشام ولكن كيف ومتى وهي التي لم تره طول سنتان كاملتان ؟؟؟
الكل دخل الي ( الطراد) بما فيهم اصدقاء حسين
اما حسين مع اصدقائه فكانو يغنون وبعضهم يرقصون ودانه فرحه الا ان الم لم يبارح صدرها وكان يدق بسرعه ليست بطبيعيه ؟؟
ووصلو الي حوار وبعدما اخذ كلا منهم غرفته في الفندق ذهب البعض على البحر ليسبح او ليرى مدى جمال طبيعة البحرين .
اما دانه فكانت على رمال البحر تمسكه بقبضه يدها ، وتتمنى ان يدق تلفونها ؟!
رن الهاتف
ترررررررررررررن ررررررررررررررررن
دانه : هلا قلبي انا وصلت
هشام : ادري
دانه : يعني قلبك قالك ؟
هشام : لا
دانه : عيل شسالفه
هشام : السالفه يا دانه اني في حوار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
دانه : لالالا ما اعتقد هشام اشقاعد تقول ارجووووووووووك
هشام : ما تبين تشوفيني شي راجع لج
دانه : مو قادره اتكلم ودي ابكي
هشام : افااا
دانه : ابي اشوفك ما تتصور بس خاطري بألف شي الحين ابي اطير ابي ارقص ابي ابكي ابي ...الخ
هشام : ريلا** يا دانه
دانه : اوكى بس متى اشوفك ووين انت انا قاعده اتلفت يمين شمال ابي اشوف واحد يكلمني
هشام : قلبي ، انتي انتظرتي سنتين ما تقدرين تنتظرين ساعه ولا ساعتين
ااااااااااااه وما اجمل الحب حينما يكون واقعا وما احلى لحظات رؤيه الحبيب ، هشام راح اشوفه كلمات كانت تقولها دانه محدثه نفسها بها
ها هي الأن دانه لا تعرف اي مصير ذاك الذي سيواجهها ، ومن هو هشام ، بل وكيف شكله
وهي التي لم تكترث باي صوره بل ولم ترسم له صوره في مخيلتها
دانه : ياربي شلبس ، امممممممم احس اني متوتره ، يلا عاد اتصل اففففف ماراح اتصل انا عشان لا يقول اني متخرعه
وفجاه يرررررررررن الهاتف
دانه : الوووووو
حسين : هلا دانه
دانه بعد نفس عميق : هلا حسين
حسين : اشفيج ؟ ليش تتنفسين جذي ؟
دانه : ها ؟ ولالالا شي
حسين : انزين نزلي تحت بنروح البحر كلنا
دانه : لالالالا ارجووووووك
حسين : حمد لله والشكر ، اقول انتي شاربه شي؟
دانه : حسين باي بليز باي
حسين : باي
سنتان مرتا **رعة البرق لم احس بأي شئ بهما ، بل ولم تتصور دانه نفسها في هذا الموقف
واخيرا وصلها مسج من هشاااااااام
( ماراح اشوفج انا اسف )
دانه : شنو هذا لا يكون بس يتعزز ، بس مو مشكله بتصل بحسين وبنزل تحت ، ادري انا نحس بكل شي
وتتصل دانه بحسين لكي تنضم اليهم ...
تنزل دانه معهم والكل يرحب فيها باسلوبه ...
حسين : هلا دانه هلا هلا
دانه : هلا فيكم
حسين مع صديقه يذهبان لدانه
حسين : انزين تذكرين هذا ؟

صديق حسين : اكيد تذكرني مو انا الي خليتها تندم انها تلعب مع البنات
دانه ومن غير اكتراث : اي اي
ذهب حسين بعيدا وبقي صديقه
صديق حسين : دانه اشفيج
دانه : ولا شي وبعدين انت ليش قاعد وياي ما تروح مع ربعك
صديق حسين : اوكى بس
دانه : بس شنو ؟
صديق حسين : لا شكلج ما تبين تكلميني
دانه : اخوي اكلمك ليش ، عشان كنت العب وياك مثلا ، على جذي اي واحد لعبت وياه وانا صغيره المفروضه
اني اكلمه لا وافتح لي دفتر مواعيد عشان اقابل الكل اشرايك ؟
صديق حسين : يه انا قلت شي الحين اشفيج كلتيني
دانه : اسفه بس انا اصلا ضايقه فيني الدنيا
صديق حسين : تبين تفضفضين ؟
دانه : بليز مالي خلق ولا شي ، ولا ابي اقول كلمه اغلط فيها ، احسن لك روح لربعك
صديق حسين : بس سؤال لو سمحتي
دانه : قول ولا تكثر
صديق حسين : تعرفين واحد اسمه هشام ؟؟
دانه تجمدت كليا وفتحت كلتا عيناها فهي لا تدري ما ذا تقول ولا ماذا تعمل ومن هو هذا
ها هي دانه ما بين هول المفاجاه وبين حنين لرؤيه حبيبها ، ومن هو هذا الذي يسألها وهل هو هشام ؟ وكيف له ان يكون هشام ؟ ولماذا لم يخبرها بانه هشام ...
أسئله حاكت مخيله دانه في لويحظات .... وحين أدركت انه لا وقت للأسئله لم تجده !!
اي صدفه هذه التي جعلته يذهب دون سابق انذار !!
وأي حظ عاثر هذا الذي يواجه دانه ؟؟
وما قصه هذا الذي يسألها عن هشام ؟
وجعلت تلوم نفسها كثيراً ، حتى انها لم تدقق في ملامحه لسوء اكتراثها به
دانه : ليش بس ابي اعرف ليش شسالفه اممممممممممم افففففف لكن مو مشكله بتصل
وبالفعل اتصلت دانه وكان هاتف هشام يرررررررررررن
ولكن

انتبهت بوجود هاتف بالقرب منها يررررررررن ايضا ، فشكت في امره ولكن تراجع شكها
حتى انها عاودت الاتصال مره اخرى ، لكي تتأكد انه بالفعل هاتف هشام !!!!
يا ألهي
ما الذي يحصل الان وكيف لدانه استيعاب امر كهذا ومن هو صاحب الهاتف ؟
وهل ستجلس تنتظر صاحب الهاتف ؟؟
وها هي ام دانه تناديها !!!




_________________
طبعي كذا لاشفت درب الثقة أمشيه~ ماهو غرور لكن احب اثبت وجودي~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عالم النت <الجزء الرابع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: 
.. ¸.•°®» ميادين الأدب «®°•.¸ ..
 :: °•الـخيـღـال الـخصــღــب •° :: قصص من الواقع
-
انتقل الى: